التكنولوجيا وتأثيرها على الأسرة

التكونولوجيا وتأثيرها على المجمتع

التكنولوجيا
تأثير التكنولوجيا في مجتمعنا  أثر كبير جدا، وبصفة خاصة على الأطفال، وذلك بسبب ما تعطيه التكنولوجيا من منافع وأضرار للطفل يقوم باكتسابها.

التكنولوجيا في مجتمعنا  أثر كبير جدا، وبصفة خاصة على الأطفال، وذلك بسبب ما تعطيه التكنولوجيا من منافع وأضرار للطفل يقوم باكتسابها.

لذا فمن الواجب على البيت الأسري المتضامن أن يقوم بالمراقبة وبصفة خاصة للشباب المراهقين التي قد تقوم التكنولوجيا بعكس تأثيرها السىء عليهم.

ما الواجب على الأم او الأب فعله؟

أولا عليكي أن تثقي بابناءك ولكن مع ذلك ، قومي بأخذ الحرص مما تقوم التكنولوجيا بتغيرهم،

دائما كوني على مقربة منهم، ولا تتركيهم حاولي فهم ما يقومون به ، تكلمي معهم ، اشعريهم بامان.

ماذا أفعل إذا رايت على ابنى ادمان لمواقع النت كالفيس بوك وغيرها؟

حاولي استرجاعه للجو المنزلي، حتى لا يكون عرضه للخداع من قبل المرضى النفسسين، أو يضر بنفسه

قومي بخلق جو أسري دافىء يخلو من المشاكل، حتى لا يقوم بالهروب من المنزل عن طريق ما يسمى بالتكنولوجيا.

كيف احاول ان امنع من الضرر التي قد يصيب البيت بسبب التكنولوجيا؟

دائما قومي بعرض مساوءها ، وأخطارها واجعلى اطفالك لا ينخضعون لها بل قومي بالتعلم، واجعلى اوقات معينة للجلوس على الانترنت.

وراقبي اطفالك من خلال المواقع الذين يدخلون عليها، حتى لا تتعرضي الا فقدانهم بسبب افه التكنولوجيا.

ما هو النفع الذى يأتي من مسايرة التكنولوجيا؟

تمنعي عن اطفالك وعن نفسك الجهل، بل عليكي أن تقومي بمسايرة كل ما يحدث في المجتمع، ولكن حاولي على قدر الامكان اذا لم تنتفعي منها، لا يحدث لكي أي ضرر كان.

كيف أخلق جو أسري دافىء؟

قومي دائما بعمل الأمور التي يحبها أطفالك وينشغلون بها عن مواقع النت، حددي لهم وقتا معينا لمتابعة الاحداث او للتواصل مع اصدقائهم، دائما تحدثي معهم بالطريقة الصديق مع صديقه

لا تشعري طفلك أو ابنك المراهق بالخوف، بل اعطيه الامان حتي يستطيع ان يتكلم ويتناقش معك بحرية.

وبهذا نكون قد أحطنا علمكم أعزاءنا القراء، بما قد تفعله التكنولوجيا من أثار ضارة ، وما الواجب فعله على الأسرة لمواجهة هذا الضرر.

وأتمنى أن يكون المقال قد نال اعجابكم، وأي استفسار يرجى ترك تعليقاتكم أسفل المقالة للرد عليها فورا.

1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *