العنف الاسرى

العنف الأسري وأضراره على المجتمع والنتائج الذي تترتب عليه

يعتبر العنف الأسرى افة من الافات التي يعيشها المجتمع، بسبب الجهل الذي قد يصيب الافراد.

العنف الأسرى
العنف الاسرى

العنف الأسري يعتبر المدمر الرئيسى لمفهوم معنى العائله، وتعليم معنى كلمه الكره بين الاهل

العنف الاسري يدمر مفهوم الطمانينه والثقة داخل الأسره.

ما هي أنواع العنف الأسري؟

  1. العنف الأسري بين الاباء وابنائهم: بسبب جهل الاباء بكيفية تربية طفلهم ،

فلا يتعلمون شيئا غير الضرب والضرر لطفلهم

  1. ظننا منهم أن هذه هي التربية الصحيحة لهم على اخطائهم، ولا يعلمون ماذا الذي سوف يحصلون عليه

في النهايه بسبب ما يسمى بالعنف الأسرى.

  1. العنف بين الازواج وزوجاتهم: ويعتبر هذا النوع هو تدمير العلاقة الزوجيه ومنه

تدمير الابناء الذين لا يشعرون بالحب في اسرتهم.

العنف الاسري بين الازواج، قد يؤدي للطلاق ، او للهروب، وجعل الابناء غير راغبين بالحياه، ويأخذون مسمى خاطئا عن الحياه الوجيه.

ما الذى قد يترتب عليه العنف الأسرى؟

  • قد يترتب عليه  تعلم العنف بالنسبة  للابناء فيصبحون أكثر غضبا وشراسه ع أصدقائهم في المدرسة، أو في المجتمع الذين يعيشون فيه.
  • العنف الأسرى يؤدي الى التفرق بين الزوجين، ودمار الحياه الزوجيه بالطلاق أو الخلع، واعطاء حالة غير جيده في نفوس اطفالهم.
  • الهروب قد يصل الامر الى هروب الاطفال او الزوجة من المنزل بسبب ما تتلقاه من عنف أسرى.

فكل مثل تلك الأمور المترتبة نتيجة العنف الأسرى التي ذكرناها،غالبا ما تحدث في الأسر الذين يصابون بالجهل وعدم تفهمهم معنى الحب ومفهوم الاسرة.

ما علاج العنف الأسرى وكيفية التحكم في نتائجه؟

  1. الحب : عندما تشعر الزوجه بحب زوجها وتفهمها له، والفصل بين مشاكلهم امام الاطفال وبين بعضهم البعض فلا يحدث نتيجه خاطئه تدمر مثل تلك الأسرة.
  2. التفاهم: في حالة حدوث أيه أخطاء يتم التفاهم وايجاد الحلول دون الالتجاء للعنف الاسري
    فلا يمكن ان تكون  تلك الاسرة تعاني من العنف الأسرى.
  3. محاسبة النفس والاعتذار والرجوع عن الخطأ: فكل مثل تلك الأمور تشدد من أزر وتماسك الأسرة وتنمع من حدوث أي ضرر بينهم.

لهذا يجب عليكم أعزائنا القراء أن تكونوا أقل هدوءا في مناقشة جميع مشاكلكم، سواء مع أزواجكم أو ابائكم.

اعلموا دائما : أن أنكر الأصوات لصوت الحمير: كما قال سيدنا يعقوب وصية لابنه ، فلا يجب أن يعلو الصوت على الزوجه أو الطفل.

بل يجب على كل أم واب لحظة مشاركتهم الحياه والاستمرار بها، ان يحاسبوا انفسهم ولا يجعلوا مثل تلك الافه التي تدعى العنف الأسرى تدخل بينهم.

 

 

1

اترك تعليقاً