الولادة الطبيعية ، الولادة القيصرية ، البنج الكلي ، البنج النصفي ، الولادة ، وقت الولادة

الفرق بين الولادة الطبيعية والولادة القيصرية

الولادة الطبيعية
الولادة الطبيعية ، الولادة القيصرية ، البنج الكلي ، البنج النصفي ، الولادة، وقت الولادة

ينتاب تفكير الكثير من السيدات الحوامل عند اقتراب وقت الولادة، في التفكير في ايهما أفضل الولادة الطبيعية أم الولادة القيصرية، فبعض الحوامل يترددون في اتخاذ القرار بشأن ذلك الموضوع، خصوصا في المرة التي تلد لأول مرة.

الفرق بين الولادة الطبيعية والولادة القيصرية :

أولا : الولادة الطبيعية :

هي عملية فسيولوجية طبيعية تتم فيها الولادة بدون عملية جراحية، فالولادة الطبيعية ليس لها موعد محدد في حدوثها، فمجرد شعور المرآة بالتعب تذهب إلى المستشفي، فيخبرها الطبيب بأنها عملية الولادة، وتحدث تلك الولادة من خلال خروج الجنين من رحم أمه عبر المخرج الطبيعي للولادة، ولا يتدخل الطبيب في هذه العملية بأي تدخل جراحي فقط ينتظر الأم حتي تخرج الجنين.

مميزات الولادة الطبيعية :

1- شعور الأم بالتحسن والتعافي بعد عملية الولادة، فتستطيع الأم الحركة والمشي بعد مرور 24 ساعة على عملية الولادة.

2- حماية الأم من الإصابة بالعدوى، والتي تنتج جراء استخدام أدوات الجراحة، أو بكشف أنسجة الجسم للهواء، واحتمالية إصابتها بالتلوث.

3- تحمي الطفل من احتمالية الإصابة بالعدوى في الجهاز التنفسي للجنين.

4- الولادة الطبيعية أكثر أمنا وأقل خطرا من الولادة القيصرية.

5- تعزز وتقوي هذه الولادة الخصوبة للمرآة، وتزيد من قدرتها على إفراز الهرمونات.

6- تشعر المرآة بعد الولادة بالراحة النفسية والجسمية، وذلك لأنخفاض الشعور بالتعب بعد عملية الولادة.

عيوب الولادة الطبيعية :

1- عدم قدرة على تحديد وقت معين للولادة
2- تجنب حدوث مشاكل الضغط على المثابة، وذلك لتفادي لمخاطرها.

ثانيا : الولادة القيصرية :

هي عملية اصطناعية تتم فيها استخدام تدخل جراحي لحدوث عملية الولادة، وتختلف عن الولادة الطبيعية في إمكانية اختيار الطبيب موعد مناسب للولادة، ويتم إخراج الجنين من جدار رحم الأم، وتتعرض الأم في هذه العملية للتخدير وأخد بنج نصفي أو كلي حسب كلام الطبيب.

الفرق بين البنج النصفي والبنج الكلي للولادة القيصرية :

إن عملية التخدير في الولادة نوعان هما البنج النصفي وآخر يسمي البنج الكلي.

التخدير النصفي:

يعرف باسم الإبيديورال، وهو يتم استخدامه في أغلب العمليات البسيطة والتي لا تطول المدة الزمنية التي تستغرقها العملية، وللبنج النصفي نوعان هما الشوكي أو يعرف باسم ما فوق الشوكي، وفي التخدير يظل المرء بكامل وعيه ويستطيع الانتباه لما يحدث حوله، ولكن لا يشعر بآي الم أثناء العملية، ويتم هذا التخدير في مناطق معينة بالجسم وهو منطقة العمود الفقري.

التخدير الكلي :

غياب وعي المريض للعالم من حوله، ويتم استخدام هذا النوع في العمليات الكبيرة، ويقوم الطبيب بتحديد أي النوعين من البنج أفضل حسب الحالة، وينصح الكثير من الأطباء من عدم التعرض المستمر للبنج الكلي،وذلك لأنه يؤثر على المدي البعيد مشاكل في الذاكرة، ومشاكل في الشعر.

مميزات الولادة القيصرية :

1- يتم اختيار الموعد المناسب لحدوث عملية الولادة عكس الولادة الطبيعية التي تتم بموعد مفاجي.
2- خوف بعض الأمهات من ألم الولادة الطبيعية، فيتم اللجوء للقيصرية، رغبة منهم في أخذ البنج للتخلص من ألم الولادة.
3- حرص الطبيب على تفادي مخاطر المحتمل حدوثها عن الولادة الطبيعية مثل السقوط الرحمي المهبلي، وألم الكدمات والغرز.

عيوب الولادة القيصرية :

1- شعور المرأة بالتعب لعدة أسابيع بعد عملية الولادة القيصرية.
2- الشعور آلام كبيرة في الجرح، وحدوث مشاكل في منطقة البطن.
3- التعرض لاحتمالية الإصابة بالتهابات بعد الولادة، ومنها التهابات الجرح والتهابات بطانة الرحم.
4- قد تصاب بعض النساء بالصداع الشديد بعد العملية.
5- قد تصاب بالجروح في المناطق القريبة من العملية.
6- قد تتعرض لحدوث نزيف، وسقوط في المشيمة، أو التعرض لتمزق الرحمي بعد الولادة.
7- شعور المرآة بالتعب الشديدة بعد العملية، خصوصا لو تعرضت للبنج النصفي، وحدوث آلام في العمود الفقري.

1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *