ايام التبويض
ايام التبويض

ايام التبويض لحدوث الحمل

ايام التبويض
ايام التبويض

ايام التبويض :

ايام التبويض هو عبارة عن عملية خروج البويضة من المبيض وذلك استعداداً للتخصيب ومن ثم حدوث الحمل، وفي العادة تخرج البويضة في اليوم الرابع عشر من الدورة الشهرية وذلك لمن لديهم دورة منتظمة كل 28 يوم.

وتستمر البويضة بالرحم لمدة 48 ساعة في انتظار الحيوان المنوي ليقوم بتلقيحها، وقد تكون تستمر فترة التبويض لدى بعض السيدات لمدة أسبوع متواصل وهي الفترة التي تكون اعلي فرص الحمل متاحة أمامك.

افضل فترة لحدوث الحمل فترة التبويض :

أفضل الأيام التي يمكن أن يحدث فيها الحمل لدى المرأة هي أيام 10،12،14،16،18 من حدوث الدورة، ولا يفضل أن يكون الجماع يومياً في هذه الفترة والأفضل من ذلك أن يكون الجماع يوم ويوم حتى يكون الحيوان المنوي أفضل في العدد والحركة، كما أن الحيوان المنوي يمكن أن يظل في حالة نشاط لمدة 3 أيام بداخل الرحم في انتظار وصول البويضة من قناة فالوب استعداداً لتلقيحها وحدوث الحمل.

اعراض فترة التبويض :

هناك العديد من الأعراض والتي تدل على أن المرأة قد بدأت بالفعل في فترة التبويض ومن هذ الأعراض الآني:

1-ارتفاع في هرمون الغدة النخامية.
2-تحجر وألم بالثديين.
3-انتفاخ بمنطقة البطن.
4-زيادة في الحساسية للضوء.
5-التوتر والعصبية الزائدة.
6-الم بسيط في جانب واحد من البطن وغالباً هو اتجاه المبيض الذي تخرج منه البويضة.
7-زيادة في الإفرازات من منطقة عنق الرحم وتكون هذه الإفرازات عالية اللزوجة مثل بياض البيض.
8-ارتفاع في الهرمون اللوتيني وهو المسئول عن إتمام عملية التبويض وخروج بويضات صالحة.

إما بالنسبة للسيدات التي يعاني من اضطرابات في الدورة الشهرية، والدورة الشهرية غير منتظمة لديهم فهنا من الصعب أن يتم تحديد أثناء فترة التبويض بالفعل، ولكن هناك بعض الطرق الطبيعية التي يمكن للمرأة إن تستدل من خلالها على حدوث التبويض لديها، ومن ثم تحديد الوقت الأمثل لحدوث الحمل.

الطرق الطبيعية لمعرفة فترة التبويض لمن لا تملك دورة منتظمة:

1-ارتفاع طفيف في درجة حرارة الجسم:

درجة حرارة الجسم ترتفع ارتفاعاً بسيطاً خلال فترة التبويض بمقدار درجة واحدة فيمكن أن تتابعي درجة حرارة جسمك بصورة يومية بداية من اليوم العاشر من نزول أخر دورة لديكي.

2-الإفرازات المهبلية:

تكثر الإفرازات المهبلية خلال فترة التبويض وذلك من اجل تهيئة منطقة عنق الرحم للجماع المستمر مع الزوج ومن ثم وصول الحيوانات المنوية بسهولة لمنطقة الرحم من اجل الالتقاء مع البويضة.

3-الم في منطقة أسفل البطن:

قد تشعر السيدة بألم في منطقة أسفل البطن وبالتحديد بالقرب من منطقة الحوض وهذا ناتج عن خروج البويضة واستقرارها في قناة فالوب استعداداً للقاء الحيوان المنوي.

4-اختبار التبويض:

وهذا الاختبار يعد من أفضل الطرق التي يتم بها معرفة فترة التبويض أثناء الحمل، والتي توافرت في الفترة الحديثة وتباع شرائط اختبار التبويض في الصيدليات وهي تشبه اختبارات الحمل، وتعمل هذه الشرائط على قياس هرمون الغدة النخامية في البول لأن هذا الهرمون يكون مرتفع جداً في هذه الأيام، وهو مناسب جداً للنساء التي يعانين من دورة شهرية غير منتظمة.

ولكن على كل زوجة متزوجة حديثاً أن تعرف انه ليس من الضروري أن يتم حدوث الحمل خلال بداية الزواج، حيث أن احتمال الحمل هو من 15 إلى 20% في كل شهرـ، لذلك يجب على الفتاة أن تنتظر مدة عام كامل في بداية الزواج قبل أن تقلق على تأخر الحمل، حيث أن احتمالية حدوث الحمل بعد مرور السنة الأولي من الزواج ترتفع إلى 85% شهرياً.

1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *