الحمل خارج الرحم    

الحمل خارج الرحم   

الحمل خارج الرحم
الحمل خارج الرحم

الحمل خارج الرحم، كل امرأة تنتظر حدوث الحمل فهو الحادث السعيد في حياة كل سيدة، ومن الطبيعي ان يكون الحمل داخل الرحم حتى ينمو جنينها ويتغذى، ولكن هناك بعض الحالات الاستثنائية التي يكون فيها الحمل خارج الرحم، وتسمى هذه الحالة الحمل المنتبذ، ويعد الحمل خارج الرحم شديد الخطورة على صحة المرأة ويتطلب التدخل الفوري من قبل الطبيب والتدخل الجراحي، وذلك لخطورته الشديدة والتي من الممكن أن تؤدي إلى وفاة الأم، أو حدوث تعقيم نهائي.

الحمل خارج الرحم :

يقصد بالحمل خارج الرحم هو تكون جنين في مكان خارج الرحم وبالتحديد يكون الحمل داخل إحدى قناتي فالوب، ومن الأسباب التي تؤدي إلى حدوث هذا النوع من الحمل الالتهابات المتكررة التي تؤدي إلى حدوث اضطراب في غشاء قناة الرحم، مما يعيق عملية وصول البويضة إلى داخل الرحم، وهذا يؤدي إلى أن يتم تلقيح البويضة عن طريق الحيوان المنوي بداخل إحدى قناتي فالوب.

أعراض الحمل خارج الرحم :

1-الإصابة بالنزيف المهبلي، هذا النزيف يشبه نزول الدم الشهرية وقد تظن السيدة انه مجرد دورة عادية، ولكن يكون الدم داكن مائل إلى اللون البني لذلك يجب على المرأة أن تلاحظ لون الدم جيداً فإذا رأت تغير في لون الدم عليها مراجعة الطبيب فقد يكون حمل خارج الرحم.

2-الشعور بألم شديد في جانب واحد، وهو من أعراض الحمل خارج الرحم هو الشعور بألم في جانب واحد من البطن أو الم في أسفل الحوض، وتشعر المرأة أيضا بحدوث الم شديد ومستمر في البطن ولا ينقطع الألم.

3-الشعور بالإغماء عند حدوث الحمل خارج الرحم تتعرض المرأة لحالات من الإغماء والدوخة والتعرق الشديد، وحدوث إسهال أو إمساك شديد، والشعور بألم شديد في أعلى الكتفين وهو أيضا من علامات النزيف الداخلي الذي يصاحب الحمل خارج الرحم.

4-الشعور بحالة من الغثيان والتقيؤ وتغير واضح في الحالة المزاجية للمرأة مع تواكب حدوث الحمل خارج الرحم ، وتدهور عام في صحة المرأة، وقد تصاب المرأة الحامل نتيجة لذلك بالتهابات في العين وقد تصل خطورة الأمر إلى فقد البصر، واصفرار في لون الوجه.

5-تضخم شديد في حجم الثدي، تعتقد السيدة أن هذه علامة طبيعية مع حدوث الحمل خارج الرحم، ولكن في حال حدوث الحمل خارج الرحم يكون التضخم في الثدي واضح جداً مع وجود الم غير محتمل في الثدي.

6-يكون حجم الرحم غير طبيعي، عند حدوث الحمل خارج الرحم يتغير حجم الرحم ولكن هذا التغير لا يلاءم الحمل ولا حجم الجنين، وعند إجراء الفحص يلاحظ الطبيب وجود كتلة كبيرة ملتصقة بجدار الرحم، وهنا يجب على الطبيب التدخل الفوري وإجراء الفحوصات للتأكد من هذه الكتلة.

وهنا إذا اثبتت الفحوصات أن هذا الحمل خارج الرحم، يجب أن يقوم الطبيب بالتدخل الفوري من اجل التخلص من هذا الرحم قبل أن يسبب مشاكل قد تنتهي بفقدان القدرة على الحمل.

كيفية علاج الحمل خارج الرحم:

1-يجب أن يتم عمل منظار للبطن من أجل فحض قناتي فالوب، فعند اكتشاف الحمل خارج الرحم، يستطيع الجراح إزالته عن طريق المنظار بعمل قطع صغير في قناة فالوب مع الاحتفاظ بالقناة نفسها دون أن يتم إزالتها.

2-إزالة قناة فالوب، ويتم هذا في حالة تضخم هذه القناة يجب على الطبيب أن يقوم بإزالتها ويفضل أن يكون عن طريق منظار البطن وليس عن طريق جراحة البطن.

أسباب إزالة قناة فالوب أثناء الحمل خارج الرحم:

1- الشفاء في حالة المنظار أسرع من الجراحة.
2- كمية الدم المفقودة في حالة المنظار اقل بكثير من الجراحة.
3- تكون مدة البقاء في المستشفى أقل.
4- حل سريع جداً من أجل الحفاظ على قناة فالوب قبل أن يتم انفجارها أثناء حدوث الحمل خارج الرحم.

1

اترك تعليقاً