آلام الثدي
آلام الثدي

آلام الثدي وطرق علاجة بسرعة كبيرة

آلام الثدي
آلام الثدي

آلام الثدي تنتشر بين السيدات بطريقة كبيرة ولا يعلمون السبب وراء هذه الآلام الخطيرة، فقد ينتج عن هذا المرض الآلام الحادة عند اللمس، وتسبب الشعور بالضيق والعورة في الأنسجة الموجودة في الثدي، وقد يكون هذا بسبب الإلتهابات في أنسجة الثدي منها الالتهابات الحميدة أو الالتهابات الخبيثة، ولكن في بعض الأحيان قد تكون بسبب الإصابة بالسرطان الخبيث مما يلزم الاستشارة الطبية للتعرف على سبب هذه الآلام، وقد يكون لها أسباب معروفة للأطباء في بعض الحالات، فتوجد أنواع من هذه الآلام إما أن تكون آلام مستمرة او آلام تختلف وتتغير من الحين إلى الآخر، وبالأخص بعد أن يتم انقطاع آلام الحيض.

أعراض آلام الثدي

  • تشعر المرأة بآلام في فترة الحيض ووجود ترابط بينها وبين الآلام.
  • يبدأ حجم الثدي في الثقل والشعور بكبر حجمه.
  • تعرض الثدي إلى الانتفاخ والتكتل الملحوظ.
  • يحدث هذا في الناحيتين من الثدي.
  • تظهر كتلة قوية في المنطقة العليا في الثدي، وتسبب آلام في منطقة تحت الإبط.
  • تبدأ في التزايد في حالتها السيئة في فترة ما بعد الحيض ومن ثم تبدأ في التحسن ويضيع الألم.

آلام التي تصيب الثدي بطريقة غير دورية

  • لا يكون هناك وجه ترابط بين فترة الحيض والآلام.
  • تشعر المرأة بالضيق والآلام والتقرحات في منقطة الثدي.
  • تكون هذه الآلام متصلة ومستمرة وفي بعض الحالات تكون آلام متقطعة.
  • يتعرض ثدي واحد إلى الإصابة بالالتهابات والآلام هذه، ولكن الألم قد ينتشر في الجسد بأكمله.
  • والفترة التي تصاب فيها المرأة بالأعراض والآلام تكون بعد انتهاء الدورة الشهرية.
  • وفي بعض الحيان قد يظهر على المرأة أعراض أخرى منها ظهور آلام في منطقة خارج الثدي، والتي يشعر بها المصاب بأنها تأتي من داخل الثدي ولكنها في حقيقة الأمر قد تنتج عن الآلام الناتجة من منطقة القفص الصدري وعضلات الجسم.

أسباب آلام الثدي

  • قد يكون السبب في بعض الأحيان هو الأسباب الهرمونية التي تكون ظاهرة وبقوة، وتختفي هذه الآلام أثناء فترة الحمل وبعد انتهاء فترة الدورة الشهرية، ولهذا فقد أكد الخبراء بأن هناك ترابط بين الآلام هذه والهرمونات، وتم إجراء بعض الدراسات التي تؤكد على أن الهرمونات قد تكون سبب في تغير مستوى الآلام في الجسم.
  • قد تكون آلام الثدي الغير مستمرة سبب ينتج عن بعض العوامل التشريحية التي تتمثل في ظهور كيس في منطقة الثدي، والتعرض إلى صدمة من الصدمات في منطقة الثدي، وتكون الآلام الناتجة عنها ناتجة من خارج الصدر.
  • حجم الثدي الكبير عن اللازم قد يكون سبب في الشعور بالآلام الغير دورية، وقد تؤثر هذه الآلام على الجسم والعنق والكتف والظهر مما يسبب الشعور بعدم الراحة والآلام الحادة في هذه المنطقة.
  • التعرض إلى خطر الإصابة باضطرابات مستويات الأحماض الأمينية التي تؤثر بشكل سلبي على أنسجة الثدي وتجعلها أكثر حساسية تجاه الهرمونات، وتناول بعض الأدوية التي قد يكون السبب حيث أن العلاجات الهرمونية تسبب التعرض إلى آلام الثدي، ومن هذه الأدوية العقاقير التي تعمل على علاج مرض العقم وتناول موانع الحمل التي يتم تناولها من خلال الفم، وقد تم التسجيل عن بعض الحالات التي تتعرض إلى الإصابة بالتهابات الثدي التي تنتج عن تناول الأدوية والمضادات للاكتئاب.

علاج آلام الثدي

  • تناول المسكنات والأدوية المضادة للالتهابات.
  • استخدام الدانازول القوي لعلاج التهابات الثدي ولكن قد تصاحبه بعض الأعراض الجانبية.
  • استخدام التاموكسيفين الدواء الفعال ولكن بعد استشارة الطبيب، فقد يستخدم في علاج آلام الثدي.

1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *