تنشيط المبايض

تنشيط المبايض طبيعيا

تنشيط المبايض

تنشيط المبايض يحتاج إلى بعض الطرق الطبيعية والعلاجية التي تعزز فرصة المرأة على الإنجاب، حتى يتم التخلص من مشاعر القلق والتوتر والخوف من عدم قدرة المرأة على الإنجاب، فقد نتعرف في هذا المقال على أسباب ضعف المبايض والطرق التي تتبع من أجل تنشيط المبايض بطريقة طبيعية، وأيضا الأعراض التي تظهر على الجسم بسبب ضعف المبايض، فقد أجريت الكثير من الأبحاث العلمية التي وصلت إلى التعرف على طرق حل مشكلة ضعف المبايض بالطرق الطبيعية المتبعة، فالسمنة أحد أسباب الإصابة بضعف المبايض وكما أن ممارسة السيدة إلى التمارين القوية وتناول بعض الأدوية والعقاقير التي ينتج عنها الآثار الجانبية على الصحة.

أسباب خطر الإصابة بضعف المبايض

  1. الإصابة بالسمنة المفرطة التي تسبب تراكم الدهون على المبايض.
  2. التعرض إلى العنف أو المجهود الزائد ومن ثم ممارسة التمارين الرياضية القوية التي تسبب تأثير على المبايض.
  3. الإصابة بمرض تكيس المبايض قد يكون سبب في ضعف المبايض.
  4. كما أن التشوهات الخلقية التي تصيب الجهاز التناسلي ومثال على هذا إصابة قناه فلوب بالخلل.
  5. الاضطرابات في الغدة الدرقية قد تكون سبب في ارتفاع الهرمونات الذكرية في الجسم وبالتالي نقص الهرمونات الأنثوية.

الأعراض التي تظهر بسبب الإصابة بضعف المبايض

  1. الاكتئاب والعصبية المستمرة التي تؤثر على المزاج وتعرضه إلى التقلبات المزاجية.
  2. عدم الرغبة في القيام بالعلاقات الجنسية ينتج عن ضعف المبايض.
  3. الشعور بضيق النفس والتعرق المستمر في فترات الليل.
  4. الخلل في مواعيد الدورة الشهرية قد ينتج عن تكيس المبايض وضعفها.
  5. تغير لون الوجه حتى يصبح ذو اللون الأحمر.

طرق طبيعية تنشيط المبايض

  • القراص:

عشبة القراص من الأعشاب التي تحتوي على نسبة كبيرة من المعادن والفيتامينات الهامة، ويحتوي على مادة الكلوروفيل التي تعمل على تنظيم الهرمونات مما ينتج عنه تنشيط المبايض في جسم المرأة، والتخلص من الضعف التي تعاني منه وبالتالي فقد يكون من الضروري تناول عشبة القرص للحصول على نتائج مميزة.

  • زيت زهرة المساء:

زيت زهرة المساء من أنواع الزيوت الفعالة التي تزيد من خصوبة المبايض لدى السيدات، وبالتالي فقد يزيد من الإفرازات المهبلية لدى السيدات، ومن ثم فقد يزيد قدرة المرأة على الحمل بطريقة أسرع، ويجب أن يتم التوقف عن استعمال زيت زهرة المساء في حالة التبويض حتى لا يتعرض الرحم إلى التقلصات والانقباضات.

  • أوراق التوت الأحمر:

تعد عشبة أوراق التوت من المصادر القوية التي تعمل على علاج جدار الرحم وتعمل على تقويته وتنظيم الهرمونات في الجسم، وهذا قد ينتج عنه تنشيط المبايض حيث أنه يحتوي على الفيتامينات والمعادن والكالسيوم المفيد لتنشيط الرحم وزيادة معدل الخصوبة في الجسم.

  • الشوفان:

يعتبر الشوفان من المصادر الغنية بالفيتامينات والمعادن الهامة، حيث يعمل على تنظيم الغدد الصماء المسؤولة عن إفراز الهرمونات في الجسم مما ينتج عنه تنشيط المبايض، وزيادة فرص الحمل والتبويض.

نصائح لتنشيط المبايض

  1. الابتعاد عن ممارسة عادة التدخين حيث أن السجائر تحتوي على مادة النيكوتين الضارة والمدمرة للبويضات.
  2. الحرص على خسارة الوزن والتخلص من الدهون التي تتواجد حول الرحم والمبايض، حتى ينتج عنه زيادة إفراز الهرمونات في الجسم، ويحدث الحمل والتخلص من المشكلات التي تتعرض لها المرأة.
  3. الابتعاد عن التوتر والقلق والعصبية المستمرة التي ينتج عنها تدمير معدل الخصوبة في الجسم، كما يجب تجنب تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين والتي تتمثل في الشاي والقهوة.
  4. القضاء على المكروبات والجراثيم التي تتواجد في الجسم وتسبب الالتهابات المهبلية.

1

اترك تعليقاً