قصةأميرة أم إسراء

ملخص الجزء الأول

تركتني حبيبتي إسراء وشعرت بالضياع بدونها ولكني تعرفت على اميرة حبيبتي وقررت التقدم لخطبتها فهي أميرة قلبي وعقلي وعندما وصلت الي بيتها حدث مالم اكن اتخيله

في منزل اميرة

عندما فتح لي الباب فوجئت بإسراء حبيبتي السابقة هي من تفتح لي…..

وعندها شعرت بالدنيا تدور من حولي امن بين كل البشر لا احب الا أميرة أخت حبيبتي السابقة….

والآن ماذا افعل ؟!

اتقدم لخطبة إسراء حبيبتي السابقة أم أميرة؟!

وظل السؤال يدور برأسي الاف المرات

أميرة أم إسراء ؟؟!

ولكني تنبهت من شرودي على كلام  والدهما ودون ان أدري نطق قلبي قبل لساني وطلب اميرة لتكون شريكة حياتي…..

بعد عدة اشهر

عشت مع أميرة اروع قصة حب كنت اغدق عليها الهدايا بكثرة وكنت اشعر بحبها وقلبها يحتويني في كل حالاتي

ولكن للاسف هذا لم يعجب إسراء التي أكلت الغيرة والحقد قلبها من السعادة التي تنعم بها اختها معي…..

ولذلك لم تترك طريقة لمحاولة التفريق بيننا الا وفعلتها ولكنها لم تصل لغايتها ابدا فكان حبي انا واميرة أقوى منها ومن حقدها……

في احد الايام

وفي احد الايام وصلتني رسالة على هاتفي تبلغني ان اميرة تخونني بهذا العنوان (·······)

جننت وطار عقلي من مكانه وتوقف قلبي عن النبض هل يمكن ان تخونني اميرة ؟! !

توقف الزمن حولي وانا ارفض التصديق وقررت تجاهل الرسالة ولكن صوت من داخلي سالني

لم لا تتاكد بنفسك ليطمئن قلبك ؟!

وفعلا قررت التاكد وذهبت وانا ارتجف من محاولة التخيل ودققت جرس الشقة….

وفتحت فتاة ترتدي ملابس عارية وتتحدث بطريقةغريبةعندها عرفت اين انا تحديدا……..

ولكن هذا لم يوقفني فاقتحمت الشقة ابحث بها متجنبا تلك التي تحاول منعي ولكنها لم تسطع……

ودخلت وفوجئت بصالون جانبي في الشقة ووجدت أميرة أمامي تجلس في أحضان احد الشباب وتضحك بطريقة قذرة…….

وأمامها تجلس إسراء في احضان آخرويحتسون جميعا الخمر..صدمت بشدة

المواجهة

وفي غياب عقلي اخرجت مسدسي وقررت قتلهم جميعا للثأر لكرامتي……

ولكنها لحظة واحدة الفارقة التي اوقفلتني ليست تلك التي تصرخ خلفي……..ولا دموع التماسيح لدى إسراء وأميرة…….ولا استعطاف الشابين لي ورجائهما بالعفو عنهما..لا ليس هذا ولا ذاك

انما هو….الاذان…..

نعم هو الأذان من ايقظني من غفلة كانت ستقضي على مستقبلي وحياتي من أجل من لا يستحق…

خرجت من الشقة وانا افكر

لماذا حدث معي هذا؟

ماالذنب الذي ارتكبته ليكون هذا عقابي ؟

وجدت نفسي أمام المسجد دون أن اشعر كنت ادخل لاصلي وعند سجودي بكيت وبكيت دون توقف….

وكأن طاقة من نور فتحت في قلبي وعقلي وتغيرت طريقة تفكيري ومحور اسئلتي وصارت

ماالشيءالجيدالذي فعلته بحياتي ليكون سبب في نجاتي من تلك العائلة العاهرة؟!

وعندهذاالمنحنى تفتح قلبي وسجدت مرة أخرى شكرا لله على نعمه وفضله على

الان

انامتزوج من فريدة وهي حقا فريدة فتاة من أصل طيب وعلى خلق كريم متدينة ولا أخفي عليكم إنني تعلمت منها الكثير من الامور عن ديننا كنت أجهلها ويجوز كان هذا السبب في وقوعي في إسراء وأميرة…..

قلة خبرتي وضعف معرفتي بديني اليوم انامعي جوهرتين

هما هبة ونعمة بناتي الحبيباتي ساعمل على تربيتهم على شاكلة أمهما جوهرتي الفريدة

الخلاصة:

عندما تنوي الارتباط لا تبحث عن المظاهر لانها خداعة

ولا تبحث عن الجمال لانه فاني لايدوم

بل ابحث عن ذات الدين والاخلاق والاصل الطيب

وعندها ستهنأ بحياتك وتنال السعادةفي الدنيا وتضمن تربية ابنائك بما يكون سبب في دخولك الجنة من اوسع أبوابها…..

 

1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *