أسباب تكيس المبايض

أسباب تكيس المبايض على حسب نوعها

تعتبر مشكلة تكيس المبايض، من الأمور التى ترهق الفتيات لتجنب الإصابة به، والبحث عن أسباب تكيس المبايض لتجنبها، ولكن تكيس المبايض ليس شيئًا يمكن تجنبه أو الابتعاد عنه بطرق عادية، حيث أن أعراضه تكون نتيجة تكوينه بشكله كبير أو انفجار الكيس وليس قبل ذلك، وفيما يلي سنعرض لكم أسباب تكيس المبايض عبر موقعنا ماما حواء..

تكيس المبايض

أسباب تكيس المبايض
أسباب تكيس المبايض

تكيس المبيض من الأمراض الئاءعة عند الفتيات، وتتراوح نسبة الإصابة به بين الفتيات من 5 – 10 %، والتى تختلف أيضًا على حسب المنطقة، ومن الممكن أن يصاحبه زيادة في الوزن، والشعر في الجسم، إلى جانب عدة اضطرابات.

فتكيس المبيض هو اضطرابات تؤثر على الإباضة لخلل في الهرمونات، وفي أغلب الأحيان لا يمكن معرفة وجوده والإصابة به.

ويتم اكتشافه بالصدفة، حيث أن أعراضه تكون نتيجة تكوينه بشكله كبير أو انفجار الكيس وليس قبل ذلك.

أسباب تكيس المبايض

أسباب تكيس المبايض
أسباب تكيس المبايض

يرجح الكثير من العلماء، والباحثين في مرض تكيس المبايض، أن أصل المرض يحدث بسبب أمراض وراثية، حيث أن أسباب تكونه غير واضح، ولكن في العموم، يمكن أن نلخص أسبابه وانتشاره بين الأغمار في:

  • أكثر من يصابوا بمرض تكيس المبايض هم البنات في سن المراهقة، بسبب التغير في الوزن والسمنة.
  • الإصابة بالصلع الرجالي عند النساء.
  • إرتفاع مستويات هرمون الأنسولين في الجسم.
  • زيادة في هرمون الذكورة لدى النساء.

ويتم التعرف على وجود أكياس عن طريق الصدفة في أغلب الأحيان، عن طريق الفحص على الألتراساوند للمبايض، والذي يوضح وجود 10 أو 12 بويضة يكون حجمها 8 ملم في المبيض.

أسباب تكيس المبايض على حسب نوعها

أسباب تكيس المبايض
أسباب تكيس المبايض

أكياس المبيض الوظيفية

هي أكثر انشارًا من الأكياس المرضية المنشأ، وذلك لأنها لا تسبب للمرأه بضرر وتختفي لوحدها، في غضون أسابيع أو شهور،

وسميت ذلك لتعلقها بوقت حدوث دورة المرأة الشهرية، ولها نوعان:

الكيسة الجريبية

من أكثر أنواع الأكياس شهرة، والذي يظهر فجأة في أي وقت، كما أنه يختفي لوحده في غضون أسابيع أو شهور،

أما سبب حدوثه فيرجع إلى إنتاج أحد المبيضين بويضة كل شهر والتى تكون مغلفة بجراب.

والذي يكون ملئ بالسوائل لحمايتها، وتنطلق إلى الرحم وتنفجر خلال ذلك وهذا هو الأمر المعتاد، ولكن عندما لا يتخلص الجراب من البويضة أو السوائل يتكون الكيس الجريبي.

كيسة الجسم الأصفر

هي من أقل الأكياس اتشارًا إلا أنها تحدث في بعض الأحيان، وأيضًا تختفي لوحدها بعد عدة أشهر.

أما عن سبب تكونها فيرجع إلى امتلاء الجسم الأصفر بالدم، والذي يسبب ألم شديد ونزيف داخلي نتيجة انفجارها.

ففي حالة خروج البويضة من الجراب، يتم تحليل الجراب من تلقاء نفسه، أما إن لم يتحلل وتم تراكم عدد من السوائل بداخله يتحول إلى كيسة الجسم الأصفر.

أكياس المبيض المرضية

وهي أكياس تنتج بسبب نمو الخلايا الزائد، بسبب بطني رحمي، ولها نوعان:

الكيسة الجلدانية

تتشكل الكيسة من الخلايا المكونة للبويضة، ففي أغلب الحالات تكون حميدة، ولكن في أحيان أخرى وكثيرة تحتاج إلى تدخل جراحي لإزالة الكيس الجلداني، وهي أكثر أنواع الأكياس انتشاراًا بين النساء التى لم تتعدى الثلاثين عامًا.

الورم الغدي الكيسي

يتكون الورم الغدي الكيسي من الأكياس المبيضية من خلال الخلايا التي تغطي المبيض، فبعضها يكون مملوءًا بسائل مائي.

وتظهر بكثرة فيي النساء الأقل من أربعين عامًا، ففي أغلب الأحيان تكون حميدة، ولكن يجب تدخل جراحي لإزالة الكيس، على أن الكيس لا يتكون بالمبيض من الداخل، ولكن على سطحه مثل العصا.

شاهدي ايضا علاج تكيس المبايض بالقران

1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *